مــنــتــدى نــادي الــمــحــرق

** السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..حيآكم الله بموقع نادي المحرق ..شاركونا بالفعاليات الذي سيقومهآ المنتدى .. وترقبوا كل ماهو جديد .. تحيآتي أدارة المنتدى
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدوري القطري تاريخ و نجوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
المدير العآم
المدير العآم


عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 16/10/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: الدوري القطري تاريخ و نجوم   السبت أكتوبر 24, 2009 1:46 am

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

الدوري القطري تاريخ و نجوم
انطلقت بطولة الدوري العام في قطر لأول مرة الموسم الرياضي ، و قد سيطر على هذه البطولة فريق المعارف لمدة ثلاثة مواسم متتالية، وفى الموسم الرياضي تم حل هذا الفريق وتوزيع نجومه على باقي الأندية القطرية.

وبعد صدور هذا القرار سيطر على بطولة الدوري نادي العروبة الذي استطاع أن يفور باللقب خمسة مواسم متتالية، ليأتي الموسم الأخير قبل دمج الأندية ويفوز نادي السد بالدوري، و هو اللقب الأول لهذا الفريق، وكان ذلك الموسم ،أي بعد ثلاثة سنوات تقريبا من تأسيس النادي عام 1969.

وبعد انتهاء فعاليات ذلك الموسم الكروي صدر قرار دمج بعض الأندية، فأندمج ناديا الوحدة والتحرير تحت اسم نادي العربي، وناديا الأهلي والنجاح تحت اسم الأهلي ، ونادي العروبة وقطر تحت اسم الاستقلال، قبل أن يتم تغير الاسم مرة أخرى بعد نهاية الموسم الرياضي إلى "قطر" ليبقى كذلك حتى يومنا هذا، وقد تم تحويل نادي الجسرة إلى نادِ ثقافي اجتماعي، وهو من ابرز الأندية الثقافية والاجتماعية في قطر.

الدوري بعد الدمج
بعد دمج الأندية وتقليص العدد من 11 إلى 7 فرق تم إلغاء دوري الدرجة الثانية، وانطلقت بطولة الدوري بمشاركة الأهلي والريان والسد والعربي والاستقلال (قطر حاليا) والوكرة، وكان ذلك في الموسم الكروي .

و كانت أولى مباريات الدوري بعد الدمج بين الاستقلال والتعاون، وفاز الأول 5/صفر، وسجل أول الأهداف عوض حسن نجم الفريق في ذلك الوقت، والذي فاز بلقب هداف ذلك الدوري برصيد عشرة أهداف.

وفى الموسم الذي تلاه حقق السد اللقب، وفي موسم ألغيت البطولة نظرا لاستعدادات المنتخب القطري لكأس الخليج، وفي الموسم الذي أعقبة فاز الريان بأول ألقابه منذ إشهاره عام 1967.

وحقق الاستقلال لقبة الأخير قبل أن يتم تغير أسمه إلى قطر عام 1981، ويبتعد عن منصات التتويج ربع قرن من الزمان تحديدا، وكان ذلك الموسم ، ثم عاد الريان مجددا وفاز باللقب قبل أن يسيطر السد على البطولة لمدة ثلاث مواسم متتالية، ثم فاز الريان باللقب للمرة الثالثة في تاريخه، وفي موسم استطاع العربي أن يحقق أخيرا حلمة الغالي ويفوز بدرع الدوري العام لأول مرة في تاريخه قبل أن يعود الريان ويفوز بعد منافسة قوية مع العربي الذي عاد وفاز باللقب موسم وهو الموسم الذي خاضته الأندية دون نجومها الدوليين بسبب مشاركة المنتخب في تصفيات كأس العالم عام 1986.

وعاد الريان الذي تبادل مع العربي الفوز باللقب منذ عام 1982 ليحقق البطولة في موسم ، ثم كرر السد ما فعله في نهاية السبعينيات، و حقق ثلاثية جديدة رفعت رصيده في الفوز بلقب الدوري إلى سبع مرات.

وبعد غياب ثلاثة مواسم عاد الريان ليفوز باللقب في موسم ، و هو الأول له في دوري الأضواء بعد هبوطه موسما واحدا فقط إلى مصاف أندية الدرجة الثانية في واحدة من كبرى المفاجآت التي شهدها الدوري القطري عبر تاريخه.

وفى موسم عاد العربي وفاز باللقب بعد موسم رائع للفريق، حيث ظهر على الساحة في تلك البطولة نجم الكرة القطرية مبارك مصطفى واللاعب الموهوب عادل الملا والحارس أحمد خليل وسالم العدساني، وهو النواة الرئيسية للجيل الذي قدم للجماهير العرباوية أجمل كرة، و حقق في حقبة التسعينات سبعة ألقاب، ولابد أن نذكر أن ذلك الموسم شهد تألقا واضحا لنادي قطر، وكان منافسا شرسا على اللقب، ولم تستقبل شباكه طوال الموسم سوى ستة أهداف، وتألق حارسه أحمد الكواري، حيث يعتبر هذا الرقم قياسيا ولم يستطع أي من الأندية أو حراس المرمى تحقيقه حتى يومنا هذا.

وفى الموسم الذي تلاه حقق الاتحاد "الغرافة حاليا" لقبة الأول، ليبدأ مسيرته مع البطولات والإنجازات.

ثم عاد العربي ليحقق درع الدوري بعدما حقق نتائج قياسية في موسم . أبرزها فوزه على الريان 5/1، و على الاتحاد "الغرافة حاليا" حامل اللقب 9/صفر، والأهلي 6/صفر ، وأطلقت عليه وسائل الإعلام لقب فريق الأحلام، وواصل تألقه وفاز باللقب في الموسم الذي تلاه أيضا.

وفاز العربي باللقب مجدداً موسمين متتالين وكان موسم آخر عهده ببطولات الدوري العام.

الاتحاد رجع بعد غياب خمسة مواسم ليفوز بالدوري مجددا للمرة الثانية في تاريخه، وموسم كان درع الدوري بين أحضان أبناء الجنوب "الوكرة" للمرة الأولى في تاريخهم.

وبعد غياب عشرة أعوام استعاد السد مرة أخرى اللقب، وكان ذلك موسم الذي شهد مشاركة أحمد خليل الحارس العرباوي في صفوف أبناء الزعيم بعد انتقاله من ناديه السابق "العربي" في بداية ذلك الموسم، ونجح الوكرة في الموسم الذي تلاه في الفوز بالدرع للمرة الثانية في تاريخه، وعاد الاتحاد "الغرافة حاليا" ليفوز بالدرع للمرة الثالثة في تاريخه، وكان ذلك الموسم .

وبعد 26 عاما من الانتظار وتعاقب الأجيال جاء عبد العزيز حسن كابتن قطر ليرفع درع الدوري العام في يوم تاريخي لأبناء الدفنة الذين طال صبرهم حتى جاء وجه السعد الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس جهاز كرة القدم في النادي، والذي ما إن تسلم المنصب حتى بدأ نادي قطر يعود إلى وضعه الطبيعي، وبدأت الإنجازات الكروية تعرف طريقها إلى خزائن النادي، وكان ذلك موسم .

وفي الموسم الذي تلاه حقق السد اللقب قبل أن يعود الغرافة بعد تغيير أسمة من الاتحاد و يفوز بدرع الدوري في موسم .

وسيطر السد من جديد على المنافسة فحقق اللقب موسمين متتاليين و، قبل أن ينهي الغرافة هذه السيطرة ويتوج بلقب آخر موسم . .

منصور و باتيستوتا أبرز الهدافين
يعتبر النجم القطري الكبير منصور مفتاح أحد اللاعبين الكبار في تاريخ كرة القدم القطرية وأبرز هدافيها على الإطلاق، وقد وضع بصمة واضحة على بطولة الدوري العام، حيث فاز بلقب هداف البطولة أربع مرات كان أبرزها موسم عندما سجل 22 هدفا في 12مباراة، واستحق بذلك لقب "هداف العرب" والفوز بجائزة الحذاء الذهبي التي تقدمها مجلة الحدث الرياضي، وفي الموسم قبل الأخير كان الهداف الأرجنتيني القدير باتيستوتا على موعد مع تحطيم حاجز ال22 هدفا عندما احترف في صفوف النادي العربي وسجل في ذلك الوقت 25 هدفا ليكون اللاعب الأكثر تسجيلا للأهداف في بطولة واحدة خاصة أن العربي لم يكن في برج سعده في الأسابيع الأولى من البطولة.

كليمرسون يحطم رقم باتيستوتا
وشهد موسم بروز نجم جديد في دوري المحترفين القطري وهو البرازيلي كليمرسون مهاجم الغرافة الذي نجح في تحطيم رقم باتسيتوتا بتسجيله 27 هدفاً في موسم واحد.

خسارة تاريخية
تلقى النادي العربي في الموسم الكروي خسارة ثقيلة وتاريخية عندما استطاع غريمه اللدود نادي السد الفوز عليه 7/صفر، وكان يضم بين صفوفه الأرجنتيني باتيستوتا والألماني ايفنبرغ والمصري الدولي محمد بركات، وكانت هذه الهزيمة سببا رئيسيا من الأسباب التي أدت إلى إقالة المدرب البرازيلي كابرال، وشكلت هذه الخسارة صدمة كبيرة لجماهير هذا النادي الذي كان في يوم من الأيام يقدم أجمل كرة عرفها عشاق الكرة القطرية.

إلغاء نتائج الريان موسم
شهد اللقاء الذي جمع النادي العربي بنادي الريان ضمن مباريات الدوري العام للموسم الكروي أحداثا مؤسفة، وتم شطب نتائج فريق نادي الريان في هذه البطولة على خلفية ما حدث في هذه المباراة وإيقاف اللاعب العربي ياسين مصطفى من جميع مباريات الدوري و إنذاره بالشطب النهائي إذا بدرت منه تصرفات غير لائقة ثانية.

انسحاب العربي
لم تمر بطولة الدوري العام مرور الكرام بالنسبة للعرباوية في الموسم الكروي ، فقد قرر مجلس إدارة النادي العربي الانسحاب من البطولة.

مباراة فاصلة
شهدت بطولة الدوري العام للموسم الكروي إقامة مباراة فاصلة بين السد والعربي بعد تعادلهما في مجموع النقاط، حيث فاز العربي في لقاء الفريقين ضمن البطولة بهدفين لهدف واحد والتقى الغريمين في مباراة شهدت الكثير من الخشونة بين اللاعبين، وامتدت إلى شوطين إضافيين، ابتسم الحظ للسداوية وفازوا باللقب بعد أن أنهوا اللقاء 1/صفر سجله لاعب الفريق في ذلك الوقت سيف الحجري.

تطبيق نظام الصعود و الهبوط
في الموسم الكروي تم تطبيق نظام الصعود والهبوط بعد إشهار خمسة أندية هي: الاتحاد، النهضة، النصر، التضامن و الشمال، حيث يهبط الفريق الأخير من دوري الدرجة الأولى، و يتأهل الفريق الحائز بطوله أندية الدرجة الثانية.

إلغاء الهبوط
قرر الاتحاد القطري لكرة القدم إلغاء الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية و الاكتفاء بالصعود إلى دوري الأضواء في الموسم الكروي نظرا لمشاركة اللاعبين الدوليين ضمن صفوف المنتخب القطري، والذي كان يستعد للمشاركة في تصفيات كأس العالم عام 1986، وفي الموسم الذي تلاه قرر اتحاد الكرة هبوط فريقين وصعود فريق واحد نظرا لأن البطولة شهدت مشاركة ثمانية فرق للمرة الأولى في تاريخ الدوري العام، فهبط ناديا الاتحاد والتعاون، وشارك نادي الشمال في دوري الأضواء لأول مرة منذ تأسيس النادي عام 1980.

عودة المحترفين
شهد الموسم الكروي عودة اللاعبين الأجانب إلى الملاعب القطرية بعد غياب دام موسمين إثر اتفاق شرف بين الأندية. وقد أثرى المحترفين المسابقة القطرية بالمستوى الكبير الذي قدموه في ذلك الموسم، حيث ركزت الأندية في تعاقداتها على اللاعبين الإيرانيين ومن أبرزهم جنكيز خان - الاهلى، ناصر خاني - السد، محمد بنجلي - الاتحاد، شاروخ و شاهين بياني – العربي.

الحل
بعد نهاية الموسم الكروي تم حل أندية التضامن والنهضة والنصر، وهي من أندية الدرجة الثانية، وتوزيع لاعبيها على فرق الدرجة الأولى كل حسب رغبته والعرض المقدم له، ومن أبرز اللاعبين الذين انتقلوا إلى أندية الأضواء فهد الكواري، خالد المريخي من التضامن للسد وصالح المهندي من التضامن للعربي، ويوسف دسمان وحمد خليفة ومحمد بخيت من التضامن للريان، وأحمد الكواري وراشد الشهواني من النصر لقطر، وقد تألق أغلبية هؤلاء اللاعبين من أنديتهم، وأصبح البعض من أبرز نجوم الكرة القطرية.

و بعد حل هذه الأندية ألغيت مسابقة أندية الدرجة الثانية، ومن ثم إلغاء الصعود والهبوط.

هبوط مفاجئ
في الموسم الكروي ، وبعد موسمين من فوزه بلقب الدوري العام، ووسط دهشة المتابعين، والنقاد، وحسرة الجماهير الريانية واستيائها، هبط نادي الريان إلى مصاف أندية الدرجة الثانية بعد موسم سيئ، وهذا المستوى كان تتمة للأداء المتواضع الذي قدمه الريان في الموسم الذي سبقه ، وكانت الخسارة أمام السد صفر/1 "الهدف جاء برأسية هداف الفريق حسن جوهر"، هي المسمار الأخير في نعش الفريق ذلك الموسم الذي كان الأسوأ في تاريخه.

ركلات الترجيح تحدد الفائز في مباريات الدوري
في الموسم الكروي أقر الاتحاد القطري لكرة القدم نظاما جديدا كان الهدف من ورائه رفع درجة الإثارة والتشويق وزيادة الحضور الجماهيري للملاعب، وكان هذا النظام هو الاحتكام إلى ركلات الترجيح إذا انتهت أي من مباريات الدوري بالتعادل وتضاف نقطة إلى الفريق الفائز عن طريق هذه الركلات، أما الخاسر فتحتسب له نقطة التعادل فقط، وقد انتهت العديد من مباريات هذه البطولة بالركلات الترجيحية.

فريق الأحلام
كان فريق العربي في الموسم الكروي في قمة مجده حيث هيمن على مسابقات ذلك الموسم بكل جدارة واستحقاق، وسجل أرقاما قياسية مما جعل الصحافة الرياضية في قطر تطلق علية لقب "فريق الأحلام" وكانت أبرز هذه النتائج فوزه على الاتحاد "حامل اللقب" 9/صفر، وعلى الأهلي 6/صفر وعلى الريان 5/1.

انطلاق مسابقة كأس ولى العهد
في الموسم الكروي انطلقت البطولة الأولى لكأس ولى العهد بمشاركة أصحاب المراكز الأربعة في بطولة الدوري العام، والفرق هي: الريان والعربي والاتحاد والشمال.

عودة دوري الدرجة الثانية
في الموسم الكروي نظم الاتحاد القطري دوري الدرجة الثانية مرة أخرى بعد غياب استمر خمس سنوات حيث تم إشهار أربعة أندية قطرية في كرة القدم هي القادسية والتضامن والاتفاق والنهضة، وقد شارك في هذا الدوري 15 ناديا تشمل الأندية القطرية الحديثة والأندية الأخرى التي مثلت بعض الجاليات والهيئات في قطر، وقد تم إشهار أندية النصر والشباب والهلال في وقت لاحق من ذلك الموسم.

إقرار نظام الصعود و الهبوط مرة أخرى
اعتبارا من الموسم الكروي أقر الاتحاد القطري لكرة القدم عودة نظام الصعود و الهبوط على أن يلعب الفريق الحاصل على المركز الأخير في الدوري العام مع بطل دوري الدرجة الثانية، وطبق هذا النظام لمدة موسم واحد، وبعد ذلك تم تطبيق النظام المعروف بأن يتأهل بطل دوري المظاليم مباشرة، ويهبط متذيل ترتيب الدوري العام.

دوري النجوم
ابتداء من الموسم الكروي تغير شكل بطولة الدوري العام بعد انضمام نخبة من أبرز لاعبي الكرة في العالم إلى فعاليات الليجا القطرية، وأصبح عدد المحترفين أربعة في كل ناد، وقد أقيم حفل تدشين لهذه البطولة، حيث تمت دعوة العديد من رجال الأعمال والصحافة لتغطية فعاليات هذا الحدث لتعريف الجماهير بكبار النجوم الذين انضموا إلى الأندية القطرية، ومن أبرز هؤلاء اللاعبين الأرجنتيني غابرييل باتيستوتا والألمانى ستيفان إيفنبرغ في النادي العربي، والإسبانى جوسيب غوارديولا في النادي الأهلي، والفرنسي فرانك لوبوف، والإكوادورى كارلوس تينوريو في السد، والإسباني فرناندو هييرو، والألمانى ماريو باسلر في الريان، والأرجنتينى كلاوديو كانيجيا في قطر.

ومنذ ذلك الوقت أصبح الدوري القطري واحداً من ابرز البطولات المحلية في القارة الآسيوية واستمر توافد المزيد من النجوم موسماً تلو الآخر ما ساهم بشكل كبير في رفع مستوى المنتخبات القطرية وتكلل ذلك بتحقيق العنابي لذهبية دورة الألعاب الآسيوية عام 2006 في الدوحة.

وبدءا من موسم تقرر أن يصبح الاسم الرسمي للدوري القطري هو "دوري نجوم قطر".



--------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://muh-bhr.ba7r.org
 
الدوري القطري تاريخ و نجوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــدى نــادي الــمــحــرق  :: الـريآضة :: الكرة الخليجية والعربية-
انتقل الى: